العودة   مجالس قبيلة العرمان > مجالس عرمان العامة > المجلس العام
 

المجلس العام يهتم بكل المواضيع التي لاتنتمي لأقسام الملتقى .. ،

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: أسماء أولاد من القرآن ومعانيها (آخر رد :فاطمة أدهم)       :: إستشارة طبيب (آخر رد :فاطمة أدهم)       :: برج الأسد (آخر رد :فاطمة أدهم)       :: دعاء للولادة (آخر رد :فاطمة أدهم)       :: تطوير المرافق بالسعودية (آخر رد :فاطمة أدهم)       :: فضل صيام يوم عرفة بن باز (آخر رد :فاطمة أدهم)       :: نسب قبيلة عرمان (آخر رد :ابو سميح)       :: طبقات سكان الارض عند اهل اللغة و علماء النسب (آخر رد :الشامخ)       :: فخذ التويم وفروعه (آخر رد :ابو سميح)       :: تهنئة بمناسبة عيد الاضحى المبارك (آخر رد :مزاجي عالي)      

إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-17-2015, 06:22 AM   #1 (permalink)
حنايا الروح
عضو ذهبي


الصورة الرمزية حنايا الروح
حنايا الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3307
 تاريخ التسجيل :  Mar 2012
 أخر زيارة : 02-01-2016 (12:05 AM)
 المشاركات : 504 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
66 حب الوالدين وطاعتهما




إذا تدبرنا القرآن في كلامه عن الوالدين والآباء والأسلاف ، نجد أن الله أمر بشكر الوالدين بعد شكر الله ، و أمر برحمتهما خصوصاً إذا أضعفهما الكبر أو المرض أو الإعاقة ، و نهى عن رفع الصوت عليهما و نهرِهما أو التضجر منهما ، لكنه لم يأمر بطاعتهما في كل أمر ، لأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ، بل قال: {و إن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما، وصاحبهما في الدنيا معروفاً} .. و لم يأمر بحبهما على كل حال ، فالله لم يأمرنا بعبادة الوالدين ، لكن أن نقدِّر حقهما و نشكرهما على ما قدَّما ، و الشكر ليس بالكلام فقط ، والشكر من الأخلاق ..

أما مشاعر الإنسان فليست بيده و تحت تصرفه ، ولو كانت كذلك لضاع الإنسان و ضاعت الحقيقة والفضيلة ..

المشاعر مرتبطة بالفضيلة أينما وجدت عند الوالدين أو عند غيرهما ، مثل ارتباط البوصلة بجهة الشمال ، بدليل أننا نجد من يفضل أمه على أبيه ، و العكس ، أقصد بمشاعره ، أو يحب شخصاً آخر أكثر من والديه ، و ليس الأمر بيده .. تخيل أن أحداً يأمره والده أو والدته بمعصية و عمل غير إنساني ولا أخلاقي ، فهل يحبه و هو على هذه الحال؟ إن كان يحبه فقد أحب المعصية ووقع في غضب الله ..

الوالدان من البشر و ليسا من الملائكة ، و هما داخلان في اختبار الخير و الشر ، مثل الأبناء ، و بالتالي فقد يقعان في الشر أو يعملان الخير ، بل واجب الأبناء النصح للوالدين على بعض الأفكار الخاطئة التي قد يتمسكون بها ، مثلما هو واجب الآباء ، ولا يعتبر هذا تطاولاً عليهما بل حق لهما ، بعبارة أخرى: حقهما كوالدين قدّما المعروف لنا ، والفضل للمتقدِّم ، و هذا يجب أن يستمر في كل الأحوال ، حتى لو دعونا إلى الشرك .. فلا يجب أن نقول لهم أف ولا ننهرهما ، ونصاحبهما في الدنيا معروفاً ، و لو كانوا أكفر الناس .. لكن الحب ليس بأيدينا ..

و كلام الطالبة إذن ليس عارياً من الصحة بشكل دائم؛ لأن كلمة "حب" هدفها الأساسي أن توصل إلى الله، لأن الفضيلة توصل إلى الله و الحب مبني على الفضيلة ..

كذلك في خضم الدعوة لبر الوالدين ، يجب أن تُقدَّم نصيحة للوالدين بألا يستغلوا النصوص ويجعلون منها سوطاً يلهبون بها ظهور أبنائهم و يلغون بها شخصياتهم و كرامة ذواتهم .. فالإنسان عبد لله في الأصل وليس عبداً لوالديه تتحكم فيه غريزة التملك لديهما، فالوالدان وسيلة لوجوده على الدنيا .

كثير من الوالدين يعتبرون أن حق الأبناء هو رعاية أجسامهم و تغذيتهم و علاجهم و سكنهم وانتهى الأمر ، وهذا غير صحيح ، فللأبناء حق الرعاية و التربية الشعورية واحترام آدميتهم ..

يجب أن يشعر الأبناء بمحبة والديهم لهم حتى يحبوهم ، و لا يعاملوهم بفوقية ، فالعطاء المادي ردّه عطاء مادي مثله ، و العطاء المعنوي هو الذي يستوجب العطاء المعنوي .. و لا يفيد العطاء المادي إلا إذا كان دافعه معنوياً .. فيعطي مقابلاً مادياً و معنوياً .. حينها تتحقق الأبوة والأمومة ، مادياً ومعنوياً .. والله أمرنا بالبر ولم يأمرنا بالتقديس ..

و كثرة ترديد الوالدين ماقدموه لأبنائهم يُشعر الأبناء بمنة المعطي و كأنهم يستكثرون ما قدموا و يستخسرونه على فلذات أكبادهم ، بل إن بعض الأمهات أو الآباء يشترط من مهر ابنته لقاء ما أنفق عليها ، و كأن آلام المخاض والتربية لها سعر مادي ، بينما الله يقول: {وآتوا النساء صدقاتهن نحلة} .

و بعض الآباء يستغلون قدرهم عند أبنائهم و ضعفهم و وقوف المجتمع مع الوالدين ، فيستغلون ذلك و يتدخلون في اختياراتهم ، بل و يسيئون إليهم لحد الإهانة أحياناً ، و الويل لمن يغضب أو يثور ، لأنه سيوصم بالعقوق و يـُدعى عليه دعوة مستجابة ..

على الوالدين أن يعرفا ما قدما ، و ينتظرا مثله من رعاية و حنان و اهتمام و إنفاق ، ولا ينتظروا أكثر من ذلك إلا ما كانوا يستحقونه بصفتهم الشخصية لا بصفتهم والدين .. كالأب المتفهم لأبنائه ، سيحبونه حتى لو كان شخصاً آخر .. فأساس العلاقة هو رد المعروف ، و على حسب ذلك المعروف يتوجب الرد .. وهو حق أخلاقي ، و الدين أخلاق .

الأطفال ضعاف و بحاجة إلى رعاية الوالدين ، ولا يجوز التفريط بذلك ، كذلك الوالدان عندما يضعفان يتوجب أن يرد الإحسان إليهما ، قال تعالى: {وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيراً} ..

المسألة مسألة حق و رد ذلك الحق ، هذه هي العلاقة بين الآباء والأبناء ، و ليست حالة امتلاك وعبودية و سيطرة و برمجة ، او استغلال مادي لغير حاجة .. كبعض حال الأمهات التي تعتبر أبنائها ملكاً لها تتصرف بهم كما تريد كالدمى ، و تذكر دائماً لأولادها فضل البر ، والبر لا يأتي بالمطالبة ، لأنه عمل أخلاقي وليس حقوقي ومادي ، لأن الشخص الأخلاقي الذي قدم لك معروفاً ليس من اللائق أن يطالبك بشكره ، بل أنت الذي تطالب نفسك بنفسك ، بدافع من ضميرك وأخلاقك ..

أما ما بين ذلك فيبقى دور الأخلاق و الفضيلة ، كلما تمتع بها الوالدان كلما حظيا بمحبة أكبر من الأبناء ..


 


رد مع اقتباس
قديم 05-28-2016, 10:39 AM   #2 (permalink)
قصص واقعية
موقوف


الصورة الرمزية قصص واقعية
قصص واقعية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3645
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : 05-28-2016 (10:44 AM)
 المشاركات : 13 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Olive
افتراضي رد: حب الوالدين وطاعتهما



موضوع مميز جدا


 


رد مع اقتباس
قديم 05-28-2016, 10:39 AM   #3 (permalink)
قصص واقعية
موقوف


الصورة الرمزية قصص واقعية
قصص واقعية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3645
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : 05-28-2016 (10:44 AM)
 المشاركات : 13 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Olive
افتراضي رد: حب الوالدين وطاعتهما



احسنت أخوي


 


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
وطاعتهما, الوالدين, حب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بر الوالدين «ღ»كيمو الحنين «ღ» المجلس الإسلامي 4 04-05-2012 11:30 AM
قطوف من بر الوالدين وصلة الأرحام البرق المجلس الإسلامي 5 12-10-2011 07:49 PM
فضل الاحسان الى الوالدين المقحم المجلس الإسلامي 6 12-10-2011 08:05 AM
بر الوالدين القناص المجلس الإسلامي 5 07-19-2011 11:03 PM
قصص في حب الوالدين ، والدعاء لهما . سيف العرمان مجلس الأدب ( شعر ، نثر ، قصص ) 6 01-12-2011 01:56 AM


الساعة الآن 07:05 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
استضافة : مجموعة الياسر لخدمات الويب
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
 
 
 

SEO by vBSEO 3.6.0