العودة   مجالس قبيلة العرمان > مجالس عرمان العامة > المجلس العام
 

المجلس العام يهتم بكل المواضيع التي لاتنتمي لأقسام الملتقى .. ،

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: 7 عادات خاطئة تقومين بها ليلاً (آخر رد :ريكارد)       :: اعرف الفرق بين نوبة الهلع ونوبات القلق (آخر رد :ريكارد)       :: سيدة تستيقظ من غيبوبتها لترضع طفلتها (آخر رد :ريكارد)       :: الأحلام والرؤى (آخر رد :فاطمة أدهم)       :: أصل الأبراج (آخر رد :فاطمة أدهم)       :: تطوير المرافق بالسعودية (آخر رد :فاطمة أدهم)       :: الاتكال على الأبراج (آخر رد :فاطمة أدهم)       :: الأبراج الشمسية (آخر رد :فاطمة أدهم)       :: دليلك الكامل للعمليات الحيوية لطفلك (آخر رد :ريكارد)       :: وصفات طبيعية لتنعيم اللحية (آخر رد :ريكارد)      

إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-20-2012, 09:16 AM   #1 (permalink)
المقحم
عضو ذهبي


الصورة الرمزية المقحم
المقحم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 214
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 08-12-2016 (01:03 PM)
 المشاركات : 7,780 [ + ]
 التقييم :  1059
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام المركز الثاني - المسابقة الرمضانية 
وسام الحضور المميز 
مسابقة شخصيات تاريخية ~ وسام مبدع 
لوني المفضل : Darkred
18 زعلت مني ترى أمزح معك..!



زعلت مني ترى أمزح معك..!






'أمزح معك'.. عبارة تتردد على مسامع الكثير، خاصةً بعد موقف معين من أحد الأصدقاء أو الأقارب، ويبدو أن هناك من أراد توصيل رسالة معينة إلى الشخص المقصود، وإذا كانت ردة الفعل عكس ما يُريد، لجأ إلى عبارة 'أمزح معك، ولا تزعل مني'!
ويخطئ كثير من الأشخاص في اختيارهم لمن يريدون افتعال مواقف معهم، فهناك من لا يرضى بتلك التصرفات، وربما نتج عن ذلك المزح 'عتاب' أو 'زعل' أو 'ضيقة خاطر'، يأتي ذلك بسبب عدم مراعاة 'خواطر الناس'، وكذلك 'حالاتهم النفسية'، لتكون النتيجة سلبية بين الطرفين، وربما انتهت العلاقة بينهما!
ويبقى للمزاح جماله، خاصةً إذا لم يواكبه كذب أو ترويع أو مبالغة، إلاّ أن هناك من تأخذه خفة الدم أن يصنع مقالب فعلية أو كاذبة تؤدي إلى ترويع الآخر أو إيذائه جسدياً أو نفسياً، وهنا لا بد من اختيار الوقت والمكان المناسبين، فالمزاح يمكن أن يتحول من فكاهي وإيجابي إلى سلبي يمكن أن يتطور إلى أسلوب حاد تجاه المازح.


ناس قلوبها ميتة ما تعرف حدود الضحك مع الآخروأخرى تستقصد تهينك بحجة المزح






مواقف ثقيلة
وقال 'عبدالله الجبريل': إن المزح شيء طيب يكسر الحاجز بين الأصدقاء، ما لم يخرج عن الإطار المألوف، الذي قد ينتج عنه بعض الشحناء والعداوة.
وأوضحت 'ابتسام السويلم' أن المزاح بين الفتيات قد لا يسبب أذى كبيرا، بقدر ما قد يسببه من جرح للمشاعر والأحاسيس، مضيفةً أنه ربما موقف كبير تسبب في صدمة، أو ربما كذبة تسببت في أذى، لنسمع في النهاية عبارة: 'أمزح معك'!، مضيفةً أن للمزح نطاقا محددا، بحيث لا يؤثر على الشخص الآخر من الناحية الشخصية، أو الجسدية، وهو ما قد يسبب توتراً في العلاقات ما بين الصديقات أو ربما الأقارب.
وأكد 'فهد الشدوخي' على أن الشاب يستطيع أن 'يحبِك' قصة ضد الآخر بكامل التجهيزات، وربما كان هناك أشخاص معاونون له, مضيفاً أن البعض لا يتقبل مثل هذا المزاح، مؤكداً أن المواقف الثقيلة تظل في الذاكرة وهذا ما يبحث عنه الكثير، إما لمعرفة مكانته عند شخص ما، أو إظهار مدى فزعته, لافتاً إلى أن المزح يوضح مواقف كثيرة، ويظهر لنا أشخاصا كنا لا نظن أننا مهمون لديهم، إلاّ أنه قد نخسر أشخاصا قريبين منا، لكن هذا الأمر لا ينظر إليه الشاب بقدر ما يفكر ب 'ردة فعل' الذي أمامه.





شاب يضع «الشطة الحارة» في مشروب زميله




صدمة كبيرة
وذكرت 'روان مساعد' أن لديها صديقة قريبة جدا منها، لكنها خسرتها بعد موقف كاد أن يفقدها توازنها، مضيفةً أن صديقتها اتفقت مع إحداهن بالتمثيل علي، وأنها متعبة، وفعلاً نجحن في ذلك، وبعد مرور يومين تفاجأت باتصال من إحدى صديقاتي يُبلغني أنها توفيت منذ ساعات، مؤكدةً على أنها لم تتمالك نفسها، وأصيبت بصدمة شديدة، مع حالة بكاء، مشيرةً إلى أنه بعد دقائق تواجدت صديقتها أمامها في المنزل، حيث كشفت مزحها لي لمعرفة مكانتها لدي، موضحةً أنها بعد هذا الموقف ابتعدت عنها بحجة أن صداقتهن لا تحتاج إلى براهين.
وأضافت: هناك أمور ينبغي ألاّ يتلاعب فيها الشخص لاثبات حقيقة معينة، مبينةً أنه إذا لم يثق الشخص بمن أمامه، فإنه لا داعي لإيجاد اختلافات وتمثيل قد ينقلب على صاحبه في النهاية!




.. وآخر يُشعل النار في أوراق صحيفة مع أحد أصدقائه





أحاسيس لطيفة
وقال 'د. محمد بن عبدالعزيز العقيل' -مستشار أُسري واجتماعي-: إن المزاح خُلق إنساني راق، يضفي على الحياة لوناً إيجابياً وطعماً جميلاً للحياة، ويهدف إلى تعزيز العلاقات الاجتماعية، بل وينشر بين الناس قيم التسامح؛ لما يعكسه من أحاسيس إنسانية لطيفة متبادلة بين الأفراد، مضيفاً أن المزاح يُعد تنفيساً انفعالياً عن ضغوط الحياة المختلفة، وأسلوباً لتعزيز جوانب الأخوة والمحبة والألفة بين الأشخاص، ويساهم بقوة في كسر حواجز التعامل بين الأفراد، مشيراً إلى أنه جاءت نصوص تبيّن أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم كان يمازح أصحابه ويمازحونه، وهذا يفيد إباحة المزاح إذا خلا عن الحرام كالكذب والترويع، ذاكراً أن مزاح النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن للعبث أو لمجرد الترويح، بل كان جزءًا من تربيته لأصحابه رضي الله عنهم، ولم يكن إلاّ حقاً.
وأضاف: ينبغي ألاّ يكون المزاح هو الغالب، بل الأصل أن يكون المسلم جادا، محققاً أهداف خلقه، إذ لم يخلق في هذه الدنيا للعبث واللعب، مبيناً أن المزاح قد يخرج المرء عن الواجب الذي خلق له، ومن هنا ذم المزاح، إنما ذم لما يؤدي إليه من كذب أو ترويع أو استهزاء أو غفلة عن الله وذكره، أو إذا أكثر منه صاحبه إلى درجة أذهبت وقت الجد وطغت عليه.




دون مبالغة
وأوضح 'د. العقيل' أن للمزاح جماله ودوره الإيجابي إذا كان بلا كذب ولا ترويع ولا مبالغة ولا إكثار، ويكون كذلك أيضاً إذا كان لا يترتب عليه إيذاء للطرف الآخر في نفسه أو ماله، مضيفاً أن هناك من تأخذه خفة الدم إلى أن يصنع مقالب فعلية أو كاذبة تؤدي إلى ترويع المسلم أو إيذائه جسدياً أو نفسياً، وهذا لا شك مما نهى الله تعالى عنه ونهى عنه رسوله صلى الله عليه وسلم، لافتاً إلى أن هذا النوع من المزاح ينتج عنه ممارسة اجتماعية سلبية تتسبب في خلافات شخصية، أو مشاكل عائلية، ذاكراً أنه كثيراً ما خسر البعض أصدقاء بسبب المزاح، وربما تسبب المزح الثقيل الضار حدوث نتائج وخيمة لا تحمد عقباها.
وأضاف أن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن المزاح الثقيل الذي فيه أذية للمسلم، موضحاً أن أصحاب رسول الله كانوا يسيرون في مسير، فنام رجل منهم، فانطلق بعضهم إلى نبل معه فأخذها، فلما استيقظ الرجل فزع فضحك القوم، فقال: 'ما يضحككم؟، فقالوا: لا، إلاّ أنّا أخذنا نبل هذا ففزع، فقال رسول الله: لا يحل لمسلم أن يروع مسلماً'.


آثار وخيمة
وأشار 'د. العقيل' إلى أن للمزاح غير المنضبط آثارا وخيمة، ونتائج أليمة، ومن أخطرها المزح بالسلاح سواء بالذخيرة الحية أو السلاح الأبيض، الذي قد يؤدي إلى إصابة المتضرر أو وفاته، وهنا تكون الكارثة، مضيفاً أنه على الرغم من قلة مثل تلك الحوادث، إلا أنَّها تعد أمراً مزعجاً ويورث الحسرة والندامة لدى أطراف المزاح المفرط، مبيناً أنه يجب علينا انتقاء الأنماط الشخصية المستهدفة بالمزاح، فالحالة النفسية للمتلقي تخضع للعديد من المؤثرات التي تنعكس آثارها عليه، فالانفعالات تؤثر على التغيرات النفسية, مشدداً على ضرورة اختيار الوقت والمكان المناسبين، فالمزاح يمكن أن يتحول من تنفيس انفعالي إيجابي إلى صدمة نفسية وردة فعل سلبية، يمكن أن تتطور إلى أسلوب حاد، وربما حاد جدا في ردة الفعل تجاه المازح، ناصحاً بفهم الحالة المزاجية والنفسية للمتلقي قبل المزاح معه.
وأضاف: من صور ذلك أن تجترئ على أخيك في المزاح بضربة مهينة أو كلمة نابية، أو تناديه بغير ما يحب!


طبيعة المُتلقي
وشدّد 'د. العقيل' على ضرورة الاقتصاد في المزاح، فإنَّ الإسراف والإكثار منه غالباً ما يؤدي إلى تجاوز حدوده المعقولة والمقبولة إلى نتائج غير محمودة, إضافةً إلى عدم التساهل في إلقاء الكلمات الجارحة بحجة المزاح، مضيفاً أن التهاون في تقدير الصاحب واحترامه، يجرّح قلبه ويؤلم نفسه، فيندم على صحبته لك, مبيناً أنه من المهم عدم التعجل في المزاح ولو كان مزاحاً مقبولاً، وكذلك عدم الإكثار في الكلام قبل أن تكشف طبيعة من تتحدث إليه، مع معرفة أبعاده النفسية، فالبعض قد يأتي المزاح معه بآثار سلبية، والبعض يكره المزاح جملة وينفر منه، والبعض يناسبه لون مزاح معين ولا يناسبه لون آخر، مشيراً إلى أن بعض المكثرين من المزاح يتجاوز الحد المشروع منه، إمّا بكلام لا فائدة منه، أو بفعل مؤذ قد ينتج عنه ضرر بالغ، ثم يزعم بعد ذلك أنه كان يمزح!
وأضاف أنَّ البعض يستغل توسيع دائرة المزاح لدى البعض، فيقسو ويعتدي في الكلام ويوصل عدداً من الرسائل التي لا يستطيع إيصالها بشكلٍ جدي، فيوصلها في صورة المزاح، فإن سكت عنها مررها وربما زاد عليها، وإن قوبلت بالرفض رجع إلى دعوى المزاح!


 


رد مع اقتباس
قديم 10-20-2012, 09:52 PM   #2 (permalink)
فتى عرمان
عضو مشارك


الصورة الرمزية فتى عرمان
فتى عرمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 101
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 12-15-2012 (06:35 PM)
 المشاركات : 94 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Slateblue
افتراضي رد: زعلت مني ترى أمزح معك..!



فيه ناس مزحها ثقيل وتحسبه خفيف
اي شي اذا تعدى حده صار ضده
تسلم اخوي على الموضوع


 


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمزح, منح, معك..!, ترى, زعلت


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يشتمك . يسخر منك . ويجرحك . ثم يقول ههه أمزح معك ؟ The.FalCon المجلس العام 4 12-14-2010 08:14 PM


الساعة الآن 04:32 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
استضافة : مجموعة الياسر لخدمات الويب
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
 
 
 

SEO by vBSEO 3.6.0