العودة   مجالس قبيلة العرمان > مجالس عرمان العامة > المجلس العام
 

المجلس العام يهتم بكل المواضيع التي لاتنتمي لأقسام الملتقى .. ،

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: اعراض القولون العصبي عديدة (آخر رد :ريكارد)       :: طريقة عمل العدس الأصفر بالزنجبيل (آخر رد :ريكارد)       :: تشخيص العقم عند الرجال (آخر رد :ريكارد)       :: الأرق قد يهدد حياتنا (آخر رد :ريكارد)       :: باحثون أمريكيون يتوصلون إلى طريقة لتطوير لقاح لمكافحة السرطان (آخر رد :ريكارد)       :: هذا ما يفعله النوم القليل بالنساء (آخر رد :ريكارد)       :: اضطراب نزع الشخصية حالة نفسية تجعلك تنفصل عن الواقع (آخر رد :ريكارد)       :: مرض الشلل الرعاش هل يبدأ فى المخ أم القناة الهضمية؟ (آخر رد :ريكارد)       :: أسرع نمو اقتصادي متوقع بالعالم في 2020 (آخر رد :ريكارد)       :: العلاقات الجنسية تفيد دماغك عند التقدم بالعمر (آخر رد :ريكارد)      

إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-24-2010, 07:19 PM   #1 (permalink)
ابو سطام العرماني
عضو ذهبي


الصورة الرمزية ابو سطام العرماني
ابو سطام العرماني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 09-06-2011 (09:13 PM)
 المشاركات : 879 [ + ]
 التقييم :  1010
 اوسمتي
وسام التميز في مجلس شعراء القبيلة 
وسام الحضور المميز 
لوني المفضل : Olive
65 متى تزأر أسودنا في وجه الضباع ؟



بسم الله الرحمن الرحيم


متى تزأر أسودنا في وجه الضباع ؟
عصام بن صالح العويد

ظللت أرقب ردود الأقوال والأفعال إما نفياً أو إثباتاً أو تعليقاً عما تناقلته بعض وسائل الإعلام من استغلال حاجة فتياتٍ ستيراتٍ لتخييرهن بين عملهن أو حيائهن ، إما النقاب أو لقمة العيش ؟! فإن كان هذا واقعاً بالفعل فهو باعتبار الفطرة الإنسانية دون أي اعتبار آخر لا يقع إلا من عديم الشرف والمروّة ،

وهب أنه لا دين لك لا ترجو جنة ولا تخشى ناراً ؛ فأين مراجل الرجال وأخلاق الكرام ، أفٍ ثم أفٍ عليك وعلى كل قادر غض طرفه عنك .

ذكرني هذا الخبر وأشباهه في محاربة الفضيلة والعفة بما سطرته دواوين الأدب شعراً ونثراً وهي تصف (الضباع) ، فالعرب تكاد تطبق على كرهها ،

فتارةً تصفها : بالدناءة لأكلها الجيف ، وفي أخرى : بالحمق لسرعة انخداعها ، وثالثةً : بالفساد لأنها تأكل حتى عظم الرأس ، وفيها صفة رابعة دنيئة : وهي اللؤم فهي تتبع (الأسد!) تأكل من فتاته فإن جُرح أو ضعُف يوماً تجمعت عليه ففتكت به ، وخامسها ـ وهي لطيفة ـ : أن (إناثها) أكبر حجماً من (ذكورها) فهي التي تقود أسرتها ، وتختار ذكراً تُسيطر عليه فإن عصى أمرها أدبته! ،

فسبحان الله إلى هذا الحد بلغ التطابق!! ، ومن أجل الحقيقة والحقيقة فقط! أذكر أبرز الفروق بينهما أن ضبعنا المسكين هذا على الأقل لا يُقال له "وزير"!!.

لا لوم على الضباع المستوحشة فهكذا أرادها خالقها ، ولكنّ اللوم كل اللوم على بشر يلبسون جلود الضأن على قلوبِ وأخلاق الضباع .

لقد تعامل هؤلاء مع وطنهم ومجتمعهم بأخلاق الضباع مراراً ، فما زال محفوراً في ذاكرة الوطن موقفهم في حين عزّ اشتداد أزمة الخليج الثانية أبان غزو صدام حسين للكويت في يوم الثلاثاء 17/4/1411 هـ ، وأثناء ما كانت جيوش أكثر من ثلاثين دولة داخل حدودنا ؛ قاموا بتخبيب مجموعة من نسائنا ليخرجوا في مظاهرة سافرة وبتنسيق مسبق مع وسائل إعلامية غربية كانت موجودة لتغطية أحداث الحرب مثل cnn وعدد من وكالات الأنباء الأمريكية والبريطانية ، خرجن يطالبن بحقوقهن المسلوبة كما يزعمن ومنها قيادة المرأة للسيارة وغيرها من القضايا الاجتماعية البحتة ،

فتأمل الظرف الذي تمر به البلاد وقيادتها بالذات ، وطريقة المطالبة الاستفزازية من خلال مظاهرة علنية في وسط العاصمة الرياض ، ثم انظر في عواقبها فما زالت آثار تصدعات هذا اللؤم المتناهي في اختيار الظرف والأسلوب يعاني منها المجتمع إلى الآن في تمزق بل وتمزع لاندري عند أي حدٍ سيقف .



وفي عودة أخرى لأخلاق الضباع عام 1424هـ بعد يومين فقط من خطابٍ كان لولي العهد ـ آنذاك ـ الأمير عبدالله بن عبد العزيز والذي كانت مقاليد الأمور بيده وقد أعلن فيه تعهد حكومته التزام أحكام الشريعة الإسلامية ، وبالتزامن مع المظاهرات التي تجوب مدن فرنسا والعالم منددة بحظر الحكومة الفرنسية لحق المسلمات في ارتداء الحجاب ؛ أحدثوا شرخاً ظاهراً في صورة الملك القادم أمام شعبه ، وتسببوا في هرج ومرج في حديث الناس عن هذا الملك المحبوب الذي استبشروا خيرا بقدوم عهده ؛ فقد عقدت الغرفة التجارية في جدة منتدىً كبيراً تنبيك صوره عن أهدافه ، وكان من هذه الصورة الصفيقة ما نشرته جريدة عكاظ على صفحتها الأولى لمجموعة نساء سافرات منهن من كشفت شعرها مع المكياج الكامل في إشارة للصورة النمطية التي يُراد ترسيخها في عقل المجتمع في تحدٍ صارخ لكل الأنظمة والدساتير التي قامت عليها "المملكة".


وحينها أصدر سماحة مفتي عام المملكة الشيخ / عبد العزيز آل الشيخ بياناً مُدوياً ، وقد تُلي هذا البيان في نشره الإخبار الرئيسة الساعة التاسعة والنصف في 28/11/ 1424هـ على القناة السعودية الأولى .

وحتى لا يُقال هذا هو رأي المؤسسة الدينية المتشددة في السعودية فقد انتقد هذا المنتدى بقوة وذمه ذماً شديداً رجل الأعمال المشهور عبد الرحمن الجريسي رئيس الغرفة التجارية بالرياض وقال في مؤتمر صحفي عقده في يوم الخميس 29/11/ 1424هـ خصيصاً لهذا الأمر وهو منشور في الصحف ومبثوث على شبكة الانترنت قال : إن أسلوب مشاركة المرأة في هذاالمنتدى لا يتفق البتة مع اعتقادات السعودية ، مشيراً إلى أن ظهورالمشاركات بهذا المنظر وكأنهن عارضات أزياء لا يخدم الأهداف التي نسعى من أجل تحقيقها وهي توفير المجال المناسب لعمل المرأة وإعطاءها دور مهم في خدمة الوطن والمواطنين ،حيث أننا بهذا أسأنا إلى المرأة السعودية وأسأناإلى فكرة المنتديات عموماً .

وقال الجريسي أيضاً : إن سيدات الأعمال اللاتي شاركن في المنتدى بهذه الطريقة المرفوضة لا يمثلن المجتمع السعودي بل يمثلن أنفسهن ،مشدداً على أن الدولة وافقت على عقد هذا المنتدى ولا كنها لم تقم بتنظيمه ..إضافة إلى أن المواضيع التي طرحت على أجندة المنتدى كانت مشاكل سعودية خاصة يفترض أن تناقش داخلياً فيما بين المختصين ، كون أن الصفةالتي تمتع بها هذا الحدث هي صفة العالمية ..وبين أن الموسيقى الصاخبة التي بدأ بها المنظمون كانطلاقة لفعاليات المنتدى أساءت كذلك وتسببت في ألم لدى الحضور ، بحكم أنعقده جاء على بوابة مكة المكرمة ، الأمر الذي أن تراعى فيه الخصوصية الدينية .

وهذا الألم الذي شعر به الجريسي والحضور لأجل الإساءة إلى سمعة المملكة ومراعاة خصوصيتها الدينية لم يشعر به هؤلاء ، لأن البلد إن لم يكن مرتعاً لشهواتهم فأخلاقهم العالية قد أملت عليهم أنه مهما قدم لهم ومهما امتلأت أرصدتهم من خيراته فهو لا يعني لهم شيئاً .

وتأمل أخلاق الضباع حين أعلنوا عن منتداهم في مركز خديجة بنت خويلد في يوم الاثنين 23 /12 /1431هـ وخادم الحرمين الشريفين لتوه من أسبوع واحد فقط قد سافر لأجل العلاج ، فرغبة منهم في المسارعة لاستغلال الوضع الراهن وتدارك الزمن مع علمهم الكامل بما سيجره ذلك من فتن وقلاقل لم يؤجلوه ولم يقولوا ليس هذا حينه مراعاة لظرف الملك والدولة فكل هذا عندهم لا قيمة له ، ولتفهم هذا التصرف منهم فتكرماً راجع الصفة الرابعة من صفات (الضباع) المذكورة أول المقال .

وأيُّنا لم يُصدم وهو يستمع إلى وزير العمل عادل فقيه في هذا المنتدى وهو يعبر عن الاختلاط الممنوع بعبارة يستحي منها الحجر بأنه ما يكون معه (التلاحم الجسدي) ، وهل يقول مثل هذا الكلام (رجل) ؟! فإن كانت زلة لسان غير مقصودة فليعلن رجوعه عنها وسأعلن اعتذاري له على الملأ ، وإن أصر عليها فلا ولله ما ترضى (أم عامر) أن تكون هذه أخلاقها .

وأحرفي هذه ليست موجهة إليهم .. لا ، بل إلى الرجال الذين ما زالوا رجالا ، إلى الأسود من أحفاد الإمام المجدد محمد بن سعود ، إلى خير خلف لخير سلف من علمائنا الأكارم ، إلى كل حُرٍ من نسل حُر وما زال حرا لم تُرخِّم رجولته عوائد الزمان .

فما زالت الحُرُم في بيوتها تنظر في وجوه أسودها هل تكشر عن أنيابها غيرةً عليها ؟
أم أن الضباع خلعت أنيابها ثم بالت عليها ؟!

ولله در الفرزدق حين قال :

فإنّ امْرَاً يَسْعَى يُخَبّبُ زَوْجَتي ... كَساعٍ إلى أُسْدِ الثّرَى يَسْتَبيلُها

وَمِنْ دُونِ أبْوَالِ الأسُودِ بَسالَةٌ ... وَصَوْلَةُ أيْدٍ يَمْنَعُ الضّيمَ طُولُها

لقد تكاثرت الضباع في مملكتنا الغالية وخرجت من كل صوب وأصبح لصوتها خَشْفةٌ مخيفة ، فلا تخطئهم الأبصار في صحافة أو وزارة أو محفل ، فإن أردت وسْماً تعرفهم به فقد جمع أخيبهم المنتدى الأخير لمركز خديجة بنت خويلد عام 1431، واضمم إليهم من دافع عنه من كتاتيب الصحافة تحيط بأغلبهم ، وقد باعوا الشرف والأعراض بثمن بخس دراهم معدودة ، وكانوا في الدين والوطن والعفاف من الزاهدين .


أفلا هِزبرٌ من أسودنا يُسمع ذات الشرف زئيره فقد جرّ هؤلاء اليوم نقابها ، وإن تُركوا فغداً يجرجرون ذيل عباءتها ، فإن لم يردعهم الصوت رفع هذا الشهم يداً كيد الضِرغامٍ فلَطمَ هذه الضباع على وجهها لطمةً تُعيدها إلى جحورها ،

وتؤرخها الأجيال فيقال : "عام الضباع" على وزن "عام الفيل"!! .

.................
كلية أصول الدين بالرياض
ليلة الثلاثاء الموافق 14/1/1432 هـ



منقول من ايميلي


 


رد مع اقتباس
قديم 12-25-2010, 06:03 PM   #2 (permalink)
الشامخ


الصورة الرمزية الشامخ
الشامخ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 10-02-2019 (01:42 AM)
 المشاركات : 1,411 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Red
افتراضي رد: متى تزأر أسودنا في وجه الضباع ؟



حمى الله بناتنا وبنات المسلمين من كل فتنة وسوء

بارك الله فيك


 


رد مع اقتباس
قديم 12-25-2010, 10:16 PM   #3 (permalink)
معــاذ العرماني
عضو مبدع


الصورة الرمزية معــاذ العرماني
معــاذ العرماني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 03-01-2011 (05:40 PM)
 المشاركات : 186 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Olive
افتراضي رد: متى تزأر أسودنا في وجه الضباع ؟



اهم شي مايسمع لهم ودعهم يعووون عواء الــ ....

مشكور الله يعطيك العافيه


 


رد مع اقتباس
قديم 12-26-2010, 02:09 AM   #4 (permalink)
عزيز نفس
عضو ذهبي


الصورة الرمزية عزيز نفس
عزيز نفس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 134
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 07-29-2012 (11:16 PM)
 المشاركات : 2,113 [ + ]
 التقييم :  1745
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سلام مني للرجال الحشيمه اللي لهم في ماكر الطيب مدهال
 اوسمتي
مسابقة شخصيات تاريخية ~ وسام مبدع 
وسام الحضور المميز 
وسام التميز في مجلس شعراء القبيلة 
لوني المفضل : Orange
افتراضي رد: متى تزأر أسودنا في وجه الضباع ؟



مادام أن هناك أسود فلا مأوى للضباع الا كهوفها لاتحزن اخي ابا سطام العرماني .
نعم لقد سئمنا من اشباه الرجال فللمعلومه هؤلاء هم من يغذون الإرهاب اللهم احفظ امهات المؤمنين من يقتدين بعائشة رضي الله عنها وارزق ولاة امرنا البطانة الصالحة


 


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2011, 03:00 AM   #5 (permalink)
المحارب
عضو ذهبي


الصورة الرمزية المحارب
المحارب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 109
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 11-13-2015 (11:45 AM)
 المشاركات : 1,657 [ + ]
 التقييم :  84
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام شكر - المسابقة الرمضانية 
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: متى تزأر أسودنا في وجه الضباع ؟



مشكور على الموضوع


 


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أسودنا, الضباع, تزأر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:14 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
استضافة : مجموعة الياسر لخدمات الويب
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
 
 
 

SEO by vBSEO 3.6.0