العودة   مجالس قبيلة عرمان > ~ || مجالس عرمان العامة || ~ > المجلس الإسلامي
 

المجلس الإسلامي {{ قُل إٍنَّ صَلاًتي وَ نُسُكٍي وَمَحيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبّ ِ العَالَمِـينَ }} .. على مذهب أهل السنة والجماعة

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: ملوك الحزم - متعب العرماني (آخر رد :ابو سميح)       :: المسافة من المدينة للكدادية (آخر رد :ابو سميح)       :: من انتسب إلى عرمان من أهل العلم (آخر رد :ديما عمر)       :: إترك بصمتك وتأكد أنها لن تغيب حتى وإن غاب صاحبها (آخر رد :عاشق الفردوس)       :: ابن بطوطة (آخر رد :عاشق الفردوس)       :: كيف نستقبل شهر رمضان (آخر رد :love river)       :: فضائل القيام في الشهر الكريم (آخر رد :love river)       :: الحمد لله أن بلغنا شهره الفضيل (آخر رد :love river)       :: عمل يسير وأجر كبير (آخر رد :love river)       :: فضل يوم الجمعة (آخر رد :love river)      

إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-25-2012, 12:23 AM   #1 (permalink)
الصويدري
عضو ذهبي


الصورة الرمزية الصويدري
الصويدري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 112
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 09-21-2013 (09:48 PM)
 المشاركات : 971 [ + ]
 التقييم :  32
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام الحضور المميز 
لوني المفضل : Olive
67 سوء الظن بالناس



كيف تجتنب ظن السوء بالناس ..؟؟



سؤال ..
كيف يمكن أن نتجنب الظن بالناس ، وخاصة المسلمين ..؟؟
وهل يجب دائما أن نظن خيرا ،
فأنا أستغرب من أفعال بعض المسلمين التي تنافي عقيدتنا ، فصرت أشك في أفعال الناس ؟



جواب ..

الحمد لله
لا ينبغي للمسلم أن يلتفت كثيرا إلى أفعال الناس ، يراقب هذا ، ويتابع ذاك ، ويفتش عن أمر تلك ، بل الواجب عليه أن يُقبل على نفسه فيصلحَ شأنها ، ويُقوِّمَ خطأها ،
ويرتقي بها إلى مراتب الآداب والأخلاق العالية ، فإذا شغل نفسه بذلك ، لم يجد وقتا ولا فكرا يشغله في الناس وظن السوء بهم .


وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن تتبع أمور الناس وعوراتهم ،
حرصا منه صلى الله عليه وسلم على شغل المسلم نفسه بالخير ، وعدم الوقوع فيما لا يغني من الله شيئا ، فقال :
( يَا مَعْشَرَ مَنْ آمَنَ بِلِسَانِهِ وَلَمْ يَدْخُلْ الْإِيمَانُ قَلْبَهُ ! لَا تَغْتَابُوا الْمُسْلِمِينَ ، وَلَا تَتَّبِعُوا عَوْرَاتِهِمْ ، فَإِنَّهُ مَنْ اتَّبَعَ عَوْرَاتِهِمْ يَتَّبِعُ اللَّهُ عَوْرَتَهُ ، وَمَنْ يَتَّبِع اللَّهُ عَوْرَتَهُ يَفْضَحْهُ فِي بَيْتِهِ )

رواه أبو داود (4880) ، قال العراقي في "تخريج الإحياء" (2/250): إسناده جيد . وصححه الألباني في "صحيح أبي داود" .


والغالب أنَّ الباعث على اغتياب المسلمين وتتبع عوراتهم تزكيةُ النفس والعجب بها أولا ،
وسوء الظن بالناس ثانيا ،
إذ لولا أنه يرى لنفسه فضلا على سائر الناس ، ويعتقد فيهم الذنب والفسق والمعصية لم يقع في الغيبة ، ولم تشغله العورات والعثرات كي تملأ قلبه ووجدانه ،
وتغدو وسواسا يؤرقه في جميع البشر ، حتى يظنَّ السوءَ بزوجته وأبنائه وإخوانه .


يقول الله عز وجل :
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ )
الحجرات/12 .


فإذا استجاب المسلم لظن السوء ، وبدا ذلك في سلوكه وتصرفاته وأقواله ،
أو تمادى معه حتى استقر في قلبه ، ولم تكن له بينة قاطعة ودليل ظاهر على ذلك ، فقد وقع في الإثم ، واستحق العقوبة عند الله تعالى .



أما إذا جاهد تلك الظنون الفاسدة ، وحاول درءها ودفعها بصرف الفكر عنها ،
فليس عليه إثم حينها .

يقول الإمام النووي رحمه الله :
" اعلم أن سوء الظن حرامٌ مثل القول ، فكما يحرم أن تُحَدِّث غيرَك بمساوئ إنسان ، يحرم أن تحدث نفسك بذلك وتسيئ الظن به ،
قال الله تعالى : ( اجتنبوا كثيرا من الظن ) ،
وروينا في صحيحي البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إياكم والظن ، فإن الظن أكذب الحديث ) ،
والأحاديث بمعنى ما ذكرته كثيرة ، والمراد بذلك عقد القلب وحكمه على غيرك بالسوء ، فأما الخواطر وحديث النفس إذا لم يستقر ويستمر عليه صاحبه فمعفو عنه باتفاق العلماء ؛ لأنه لا اختيار له في وقوعه ، ولا طريق له إلى الانفكاك عنه
، وهذا هو المراد بما ثبت في الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( إن الله تجاوز لأمتي ما حدثت به أنفسها ما لم تتكلم به أو تعمل )
قال العلماء : المراد به الخواطر التي لا تستقر .
قالوا : وسواء كان ذلك الخاطر غيبة أو كفرا أو غيره ، فمن خطر له الكفر مجرد خطر من غير تعمد لتحصيله ، ثم صرفه في الحال ، فليس بكافر ، ولا شئ عليه .
وسبب العفو ما ذكرناه من تعذر اجتنابه ، وإنما الممكن اجتناب الاستمرار عليه ، فلهذا كان الاستمرار وعقد القلب حراما ، ومهما عرض لك هذا الخاطر بالغيبة وغيرها من المعاصي ، وجب عليك دفعه بالإعراض عنه ، وذكر التأويلات الصارفة له عن ظاهره " "الأذكار"
(344-346) باختصار ..


أما إذا قامت البينات القاطعة ، والأدلة الظاهرة على تلبس أحد المسلمين بسوء ،
وكانت هناك مصلحة تقتضي التحذير منه بعد التثبت ، فلا حرج حينها ،
ولكن الضرورة تقدر بقدرها .


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
" وليس كل الظن إثما ، فالظن المبني على قرائن تكاد تكون كاليقين لا بأس به ، وأما الظن الذي بمجرد الوهم فإن ذلك لا يجوز ، فلو فرضنا أن رجلا رأى مع رجل آخر امرأة ، والرجل هذا ظاهره العدالة ، فإنه لا يحل له أن يتهمه بأن هذه المرأة أجنبية منه ؛ لأن هذا من الظن الذي يأثم به الإنسان . أما إذا كان لهذا الظن سببٌ شرعي فإنه لا بأس به ولا حرج على الإنسان أن يظنه ، والعلماء قالوا : يحرم ظن السوء بمسلم ظاهره العدالة " .
"فتاوى إسلامية" (4/537) .


ولكننا نحذر جميع إخواننا المسلمين من تسويل الشيطان هذه المعصية بدعوى وجود القرائن والأدلة
وينبغي إذا دخل الشيطان إلى قلب المسلم من هذا المدخل أن يدفعه ما استطاع ،
وليصرف قلبه عن الاسترسال معه ،




كما يمكن الاستعانة بالنصائح الآتية في علاج هذا الوسواس :

1. الإقبال على عيوب النفس ، والاشتغال بتقويمها وإصلاحها ،
فإن من عرف عيوب نفسه تواضع لله وللناس ، وظن النقص بنفسه وليس بالناس .


2. استحضار الآيات والأحاديث التي سبق ذكرها ،
والتي تبين خطورة هذا الأمر والعقاب الشديد عليه .

3. النظر في جوانب الخير في الناس كلهم ،
فالغالب أن الإنسان فيه من الخير كما فيه من السوء والشر ، فلا يجوز إلغاء الحسنات التي قد تكون أكثر وأعظم من السيئات التي في ذلك الشخص ، وقد أمر الله تعالى بالعدل والقسط ، فمن الظلم الحكم على الشخص من غير موازنة عادلة بين حسناته وسيئاته .

يقول الإمام أبو حامد الغزالي رحمه الله :
" إذا وقع في قلبك ظن السوء ، فهو من وسوسة الشيطان يلقيه إليك ، فينبغي أن تكذبه فإنه أفسق الفساق ،
وقد قال الله تعالى : ( إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ) ،
فلا يجوز تصديق إبليس ، فإن كان هناك قرينة تدل على فساد ، واحتمل خلافه ، لم تجز إساءة الظن .


** ومن علامة إساءة الظن ..
أن يتغير قلبك معه عما كان عليه ، فتنفر منه ، وتستثقله ، وتفتر عن مراعاته وإكرامه والاغتمام بسيئته ، فإن الشيطان قد يقرب إلى القلب بأدنى خيالٍ مساوئَ الناس ،
ويلقي إليه : أن هذا من فطنتك وذكائك وسرعة تنبهك ، وإن المؤمن ينظر بنور الله ، وإنما هو على التحقيق ناطق بغرور الشيطان وظلمته ،

وإن أخبرك عدل بذلك ، فلا تصدقه ولا تكذبه لئلا تسيء الظن بأحدهما ، ومهما خطر لك سوء في مسلم ، فزد في مراعاته وإكرامه ،
فإن ذلك يغيظ الشيطان ويدفعه عنك فلا يلقي إليك مثله ، خيفة من اشتغالك بالدعاء له ،
ومهما عرفت هفوة مسلم بحجة لا شك فيها ، فانصحه في السر ،
ولا يخدعنك الشيطان فيدعوك إلى اغتيابه ،


وإذا وعظته فلا تعظه وأنت مسرور باطلاعك على نقصه فينظر إليك بعين التعظيم ،
وتنظر إليه بالاستصغار ،
ولكن اقصد تخليصه من الإثم وأنت حزين كما تحزن على نفسك إذا دخلك نقص ، وينبغي أن يكون تركه لذلك النقص بغير وعظك أحب إليك من تركه بوعظك



"نقلا عن "الأذكار" للإمام النووي (ص/345)


 


رد مع اقتباس
قديم 06-25-2012, 11:18 AM   #2 (permalink)
عرماني برتبة وعلاني
عضو ذهبي
انتقل إلى رحمة الله


الصورة الرمزية عرماني برتبة وعلاني
عرماني برتبة وعلاني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 123
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 08-04-2015 (10:07 AM)
 المشاركات : 1,694 [ + ]
 التقييم :  1130
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام شكر - المسابقة الرمضانية 
مسابقة رحلة إلى عاصمة عربية ~ المركز الثاني 
مسابقة أجمل خط ~ المركز الأول 
وسام الحضور المميز 
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: سوء الظن بالناس



جزاك البارئ خير الجزاء


 
مواضيع : عرماني برتبة وعلاني



رد مع اقتباس
قديم 06-26-2012, 01:53 AM   #3 (permalink)
سيف العرمان
عضو ذهبي


الصورة الرمزية سيف العرمان
سيف العرمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 03-25-2014 (06:38 PM)
 المشاركات : 2,076 [ + ]
 التقييم :  449
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
مسابقة أغرب سيارة - المركز الثاني 
وسام شكر - المسابقة الرمضانية 
وسام الحضور المميز 
لوني المفضل : Lightseagreen
افتراضي رد: سوء الظن بالناس



جزاك الله خير وجعله في ميزان حسناتك


 


رد مع اقتباس
قديم 06-27-2012, 01:05 AM   #4 (permalink)
العرماني الازدي
مشرف مجالس عرمان العامة


الصورة الرمزية العرماني الازدي
العرماني الازدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 30
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 06-26-2017 (08:20 AM)
 المشاركات : 4,183 [ + ]
 التقييم :  1022
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
أنا عربـي مــن بـني أزد ... شجـاع من نسل عرمانِي
معربٍ بالأصل أب وجد ..من فضل واحدٍ ماله ثاني
 اوسمتي
وسام التميز في مجلس عرمان تاريخ وأصالة 
لوني المفضل : Olive
افتراضي رد: سوء الظن بالناس



شاكر لك الصويدري وجزاك الله خير


 


رد مع اقتباس
قديم 07-02-2012, 03:10 PM   #5 (permalink)
اكليل الورد
عضو ذهبي


الصورة الرمزية اكليل الورد
اكليل الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2984
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 08-07-2013 (06:59 AM)
 المشاركات : 1,162 [ + ]
 التقييم :  15
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام المركز الثالث - المسابقة الرمضانية 
لوني المفضل : Fuchsia
افتراضي رد: سوء الظن بالناس



سوء الظن يولد الغضب والهم والقلق
أعآآذنا الله منه
جزآآآآك الله كل خير


 


رد مع اقتباس
قديم 07-04-2012, 11:23 PM   #6 (permalink)
المقحم
عضو ذهبي


الصورة الرمزية المقحم
المقحم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 214
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 08-12-2016 (02:03 PM)
 المشاركات : 7,781 [ + ]
 التقييم :  1059
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام المركز الثاني - المسابقة الرمضانية 
وسام الحضور المميز 
مسابقة شخصيات تاريخية ~ وسام مبدع 
لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: سوء الظن بالناس



جزاك الله خير على الطرح المفيد ومشكور


 


رد مع اقتباس
قديم 07-04-2012, 11:23 PM   #7 (permalink)
سيف العرمان
عضو ذهبي


الصورة الرمزية سيف العرمان
سيف العرمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 03-25-2014 (06:38 PM)
 المشاركات : 2,076 [ + ]
 التقييم :  449
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
مسابقة أغرب سيارة - المركز الثاني 
وسام شكر - المسابقة الرمضانية 
وسام الحضور المميز 
لوني المفضل : Lightseagreen
افتراضي رد: سوء الظن بالناس



جزاك الله خير وجعله في ميزان حسناتك


 


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الظن, بالناس, سوء


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تعامل من طبعه سوء الظن والريبة مسري الذيب المجلس العام 6 12-25-2011 08:59 PM
العقوبات وأسبابها؛ فمن أسباب هذه العقوبات التي ينزلها الله بالناس سيف العرمان المجلس الإسلامي 5 09-23-2011 10:40 PM
سوء الظن والحكم الجائر ! عرماني أصيل المجلس العام 4 06-28-2011 03:04 PM
حسن الظن راحه للقــــــــــــــــــــلب المــرعــود المجلس الإسلامي 10 04-30-2011 12:44 AM
ما هو شعورك عندما يساء الظن بك ؟ الصويدري المجلس العام 18 12-14-2010 06:05 PM


الساعة الآن 08:29 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
استضافة : مجموعة الياسر لخدمات الويب
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
 
 
 

SEO by vBSEO 3.6.0